أبناؤنا و الاجازات
احضني شكراً...

السيطرة: الأب المتسلط

عرض المقال
السيطرة: الأب المتسلط
1123 زائر
28-12-2011
د. مصطفى أبو السعد

السلوك التسلطي أو"الأبوية" و حب السيطرة يشكل الأنموذج التقليدي الأبوي و هو إلى حد ما ما يزال مقبولاً و متّبعاً في العديد من المجتمعات, و يمارس في غالب الأحيان من خلال العادات و التقاليد المهيمنة على المجتمع و الأسرة

لكن المخاوف و المحاذير التي يثيرها السلوك التسلطي عند الأب كثيرة و خطيرة فالسيطرة التي يمارسها من خلال أبوته تجعله يتبنى مواقف معينة ليس لإقناعه بها و لكن فقط لأن" وظيفته الأبوية"تفرضها عليه. وبذلك تطعى صورة الأب كمؤسسة اجتماعية و تقليدية...على صورة الأب الحقيقية,الشيء الذي يجعل منه أسيراً لصورة معينة تفقده ذاتيته الفعالة و تدخله أحياناً كثيرة في متاهات صراع نفسي داخلي بين ما تفرضه قناعاته و ما تحتمه العادات و التقاليد.

و كثيراً ما يعتقد هذا الصنف من الآباء أن التنازل عن السلوك التسلطي و لو بابتسامة خفيفة سيسقطهم من على عروشهم و يسحب منهم الوقار

: من سلبيات التسلط الأبوي

أ - التعب المستمر

حرص الأب للحفاظ على صورته هذه تتعبه كثيراً لأنها تجرده من التلقائية و تفرض عليه كلفة دائمة تنتهي به إلى معاناة مستمرة فكرهٌ للأبوة

فكلما كان الإنسان صلباً متشدداً في مواقفه كلما تخلى عن إنسانيته أمام الأبناء و تحول بالنسبة إليهم إلى آلة لإصدار الأوامر و النواهي

إن إنسانية الإنسان و الدور المتسلط لا يلتقيان في شخص واحد و إذا افتقد الأب إنسانيته وسط أسرته كان لذلك تأثير سلبي على الجميع

ب - نقل الصورة للأجيال

سلبية التسلط لا تنتهي عند الأب بل تنتقل للأبناء و لذلك لا غرابة أن تجد أباً شابّاً يمارس أبوته بتسلط شديد إذ رسخ لديه أنموذج الأب التقليدي. و المشكل الأكبر ليس في تسلط الأب الشاب و لكن في عدم تناسق شخصيته "غالباً"مع سلوك التسلط مما يجعله يبالغ في التهديدات و الأوامر و العقاب و الإحراج و السخرية...الشيء الذي يجعل من الأسرة حلبة للصراع و الإختلافات و محكمة لإصدار التهم و الاحكام العقابية و محيطاً تصعب الحياة فيه....و بيئة لا تعرف تواصلاً بين أفرادها في غير الأوامر و النواهي...

موقف الأبناء و ردة فعلهم إما العناد و الدفاع عن النفس ضد هذا الضطهاد و إما الخضوع و تشرب السلوك ذاته. و في كلتا الحالتين نجد أنفسنا أمام سلوكيات تحتاج لمعالجة وتصحيح.

   طباعة 
0 صوت
التعليقات : تعليق
« إضافة تعليق »
22-05-2012

اكرم

شكرا استفدت كثيرا وأبنائي من هذا الموقع الذي يعد الأول من نوعه والموجه لأطفالنا
[ 1 ]
اضافة تعليق
اسمك
ايميلك

/500
تعليقك
3 + 8 = أدخل الكود
جديد المقالات
جديد المقالات
لا تنتقد الطفل باستمرار - مقالات مفيدة للآباء
25 طريقه لربط طفلك بالقران - مقالات مفيدة للآباء
عامل ولدك كما تحب أن تُعامَل - مقالات مفيدة للآباء
امدح إنجازات طفلك - مقالات مفيدة للآباء
Powered by: MktbaGold 6.6